دليل السفر إلى البندقية

استكشف البندقية

لا يوجد مكان آخر يشبه البندقية في العالم. إنها مدينة قصور الرخام والجسور الحجرية والأزقة الضيقة المبنية بأكملها على بحيرة. هنا حيث ستجد القنوات والممرات المائية المتعرجة عبر المدينة وبين قصور القرن الـ13 والمعارض الفنية والحانات على الواجهة البحرية الرومانسية. وهنا أيضاً حيث سترى قوارب الجندول أو الغندول تجوب المياه جنباً إلى جنب مع قوارب الفابوريتي المائية ( قوارب عامة). التخبط وسط متاهة من الأزقة والساحات الضيقة (المربعات) إنما هو مجرد جزء من المرح في مدينة البندقية. كُن حذراً : هذه المدينة ستسرق قلبك !


أفضل أنشطة يمكن ممارستها

جراند كانل

بالإيطالية كانال جرانده. بالنسبة لمدينة على المياه فإن القنوات لا تقل أهمية عن الطرق بالنسبة إلى أي مدينة أخرى. القنال الكبير عبارة عن ممر مائي رئيسي في مدينة البندقية التاريخية بطول 3.8 كيلومتر تعبره آلاف قوارب الفابوريتي والغندول التي تتقاطع مساراتها يومياً. يحيط بضفاف القنال الكبير أكثر من 170 مبنى معظمها من قصور القرن ال13 التي تتماهى مع ثراء البندقية.

ساحة سان ماركو

هذه هي الساحة العامة الرئيسية في مدينة البندقية حيث يجتمع السكان المحليون والسياح على حدّ سواء خاصة أثناء المساء لمشاهدة غروب الشمس فوق الماء. يُقال أن نابليون أشار إلى ساحة سان ماركو بأنها “مرسم أوروبا”.

كنيسة سان ماركو وبرج الجرس

تُعرف باسم شييزا دورو (كنيسة الذهب). تشتهر هذه الكنيسة بتصميمها الفخم والفسيفساء الذهبية حيث تُعد رمزاً للثروة الفينيسية وللعمارة البيزنطية القديمة. منذ عام 1807م ظلّت كنيسة سان ماركو باعتبارها الكاتدرائية الرئيسية ومقر بطريرك البندقية. أمام الكاتدرائية يقف برج جرس طويل على ارتفاع 98.6 متر ذو قمة هرمية مستدقة.

جسر ريالتو

رمز معماري لمدينة البندقية. جسر ريالتو هو أقدم الجسور الأربعة التي تمتد على القنال الكبير. تم إنشاء هذا الجسر في 1591 م، وقد تحدى الجسر الحجري منتقديه على الصمود أمام اختبار الزمن على الرغم من تصميمه الجريء. أما اليوم، فإن جسر ريالتو هو المكان الأكثر جابية للتصوير في المدينة.

بورانو

جزيرة تقع في بحيرة البندقية. تمثل هذه الجزيرة خياراً مثالياً لقضاء رحلة يوم كما تعطي أفكاراً مثيرة للاهتمام للحياة خارج وسط المدينة التاريخي. وبعدد قليل من السكان فقط ( يبلغ عددهم 3000 شخص ) ، تشتهر هذه البلدة الصغيرة بمنازلها المطلية بألوان زاهية التي تعود إلى فنانين بالعادة.

أين يمكنك الاستمتاع بالأكل والشرب ؟

إذا كان سحر ممرات البندقية المائية ليس كافياً ليأسرك فلابد للطعام أن يقوم بذلك. إن سكان البندقية فخورون للغاية بمأكولاتهم الخاصة بهم – وهم مُحقّون في ذلك. فمأكولات البندقية تتميز عنن بقية المأكولات الإيطالية التقليدية حيث أنها مزيج من المأكولات البحرية الطازجة والتوابل. ستفتنك هنا روعة حانات الوجبات الخفيفة والمطاعم الملكية على أطراف الحدائق الكبيرة.


الأكل والشرب

بسطة كوانتو

يقدم المتجر الوجبات الحلال والسريعة المعتمد كأطباق البيتزا والكباب بسرعة وسهولة، دون طوابير طويلة أو ارتفاع في الأسعار. يقع هذا المطعم في حي كاناريغيو البندقية بالقرب من محطة القطار الرئيسية حيث تُعتبر بقعة رائعة لوجبة سريعة.

المزيد من المعلومات

لوكاندا تشبرياني

لاعب أساسي في مشهد الطعام بمدينة البندقية. يقع المطعم في فندق عريق يعود إلى 80 عاماً في جزيرة تورتشيللو، كما أنه قام باستضافة العديد من الشخصيات الشهيرة بما في ذلك إرنست همنغواي والملكة اليزابيث. يتميز لوكاندا تشبرياني بأجوائه الساحرة وقائمته الريفية البسيطة من المطبخ الإيطالي.

المزيد من المعلومات

مطعم فياسكيتيريا توسكانا

لابد وأن هذا المطعم سينال إعجاب أولئك الباحثين عن الأطباق التقليدية القديمة لمدينة البندقية. يُشار إلى المطعم يُدار من قبل عائلة بوسّاتو منذ عام 1956م حيث لا يزال مبدعاً في تقديم الأطباق المحلية المفضلة باستخدام المنتجات المزروعة محلياً.

المزيد من المعلومات

أماكن إقامة يوصى بها

غريتي بالاس

يقبع هذا الفندق فوق الماء، كما أنه يقدم أقصى درجات البذخ و الترف لزواره. تم تجديد وترميم هذا القصر الذي يعود للقرن الخامس عشر بشكل دقيق، ليصبح أحد أفضل الفنادق في المدينة.

عرض

فندق كارنيفال بالاس

يطل الفندق ذو الـ4 نجوم على قناة كاناريجيو في المنطقة التاريخية بالبندقية كما يُعتبرعصرياً ومتطوراً وذلك على عكس معظم الفنادق الأخرى الراقية في المدينة.

عرض

فندق ميتروبول

فندق كلاسيكي آخر على طراز فينيسي (البندقية) ويقع على بعد مسافة مشي قصيرة من ساحة سان ماركو. يتميز هذا الفندق بمجموعة أثرية مدهشة عبارة عن 2000 قطعة أثرية.

عرض

فندق فينيس شيرتوزا

هذا الفندق الاقتصادي يقع على بحيرة شاطئية (ملحية) تبعد مسافة 15 دقيقة فقط عن سان ماركو بالقوارب العامة، كما أنه محاط بالغابات الخضراء و مسارات للمشي.

عرض

أفضل وقت للزيارة

من الأفضل أن تتجنب زيارة مدينة سياحية شهيرة مثل البندقية في موسم الذروة والتي يصادف فصل الصيف فيها (من شهر يونيو إلى أغسطس). يزداد عدد سكان البندقية خلال هذه الأشهر إلى الضعف تقريباً ليصبح المكان مزدحماً جداً ويصير من الصعب إستكشاف المنطقة التاريخية فيها بسهولة، بالإضافة إلى أن إجتماع درجات الحرارة المرتفعة (27-30 درجة مئوية) مع الرطوبة العالية قد يكون خانقاً، خاصة في الشوارع المزدحمة بالناس.

يمكن لفصل الشتاء في البندقية أن يكون بارداً نوعاً ما، إذ تنخفض درجات لحرارة لتصل إلى -1 درجة مئوية في المساء. كما تحدث الفيضانات غالباً خلال شهري نوفمبر وديسمبر، لذا ينصح بحمل أحذية المطر تأهباً لظاهرة الأكوا ألتا (المياه العالية). تغلق بعض المطاعم والفنادق خلال موسم الكساد في يناير وفبراير، إلا أن معظم المتاحف والأماكن السياحية ستظل مفتوحة للسياح.

أفضل وقت لزيارة البندقية هو خلال فصل الربيع (ابريل إلى مايو) و الخريف (سبتمبر إلى اكتوبر) إذ تكون درجات الحرارة لطيفة (ما بين 18 إلى 22 درجة مئوية)، كما أن المكان لا يكون مزدحماً جداً بالسياح ولا تكون اسعار الفنادق عالية للغاية.

كرنفال البندقية (كارنيفالي دي فينيسيا) هو أكبر مهرجان يعقد في البندقية، وهو أفضل وقت لمشاهدة السكان المحليين وهم يرتدون الأزياء الفيكتورية والأقنعة المفصلة. يقام الكرنفال في يوم ثلاثاء المرافع (ماردي غرا)، عادة خلال شهر فبراير أو مارس. أيضاً هنالك حدث مهم آخر وهو سباق القوارب التاريخية (ريقاتا ستوريكا)، وهي مسابقة للقوارب تقام على امتداد القناة الكبرى كل شهر سبتمبر.


السفر إلى هناك

تقدم العديد من شركات الطيران رحلات جوية من المملكة العربية السعودية إلى البندقية، منها الخطوط الجوية الفرنسية وطيران لوفتهانزا، وطيران الاتحاد والخطوط القطرية. لاتوجد في الفترة الحالية رحلات مباشرة، وتتضمن معظم الرحلات توقفاً واحداً على الأقل وتستغرق الرحلة 9 ساعات على الأقل.

الانتقال من المطار للمدينة
  • القارب

    أنسب وأرخص طريقة للانتقال من مطار ماركو بولو إلى المنطقة التاريخية في البندقية هي عبر القوارب العامة (اليلاغوانا). يقع مرسى القوارب على مسافة 10 دقائق مشي من صالات الوصول، وتستغرق الرحلة حوالي الساعة، كما أن أجرة التذكرة هي 8 يورو.

  • النقل العام

    يوجد خطان من الحافلات العامة التي يمكنك اختيارها للوصول لوسط المدينة: حافلة ACTV المحلية رقم 5، أو حافلة ATVO المباشرة. كلاهما سيأخذانك إلى ساحة روما في 20 إلى 25 دقيقة (حسب ازدحام حركة المرور). وتعتبر ساحة روما هي نهاية الطريق في منطقة البندقية التاريخية، إذ أن ما تبقى من المدينة مخصص للمشاة فقط. تكلف أجرة الفرد الواحد 8 يورو للخطين.

  • سيارات الأجرة

    يمكنك إيجاد سيارات الأجرة بسهولة خارج صالات الوصول، وتستغرق الرحلة حوالي 15 إلى 20 دقيقة كما أن تكلفة الأجرة تكون حوالي 20 إلى 25 يورو للذهاب أو العودة. يمكنك أيضاً استخدام التاكسي المائي، لكن سعره مكلف قليلاً إذ يكون ما بين 100 إلى 150 يورو في المتوسط.



نصائح إضافية
  • اللغة الرسمية المستخدمة في البندقية هي الإيطالية. كما تعتبر اللغة الإنجليزية شائعة الاستخدام خاصة في الفنادق و المطاعم والمكاتب السياحية.

  • العملة الرسمية المسخدمة في إيطاليا هي اليورو .(EUR) سعر الصرف الحالي هو 1 ريال لـ 0.24 يورو (€).

  • يُزود التيار الكهربائي في إيطاليا مابين 220 و 240 فولت.

  • المقبس الكهربائي المستخدم في إيطاليا هو المقبس الثنائي أو الثلاثي المتناسق، ومؤخراً أصبحت التمديدات الجديدة تتقبل أنواعاً أكثر من المقابس.